الثلاثاء , 20 نوفمبر 2018
الرئيسية » صحة ورشاقة » تناولي العشاء في وقت مبكر جداً وستدهشين للنتيجة

تناولي العشاء في وقت مبكر جداً وستدهشين للنتيجة

تناولي العشاء في وقت مبكر جداً وستدهشين للنتيجة

تناول وجبة العشاء في وقت مبكر جداً من شأنه أن يقلل مخاطر الإصابة ببعض أنواع مرض السرطان، وفقاً لدراسة طبية حديثة.

إن تناول وجبة العشاء في وقت مبكر للغاية، أو على الأقل قبل ساعتين من الذهاب إلى الفراش يرتبط بمخاطر منخفضة للإصابة بسرطان الثدي والبروستاتا، وذلك وفقاً لنتائج دراسة نشرت في المجلة الطبية “المجلة الدولية للسرطان” International Journal of Cancer.

أجرى الباحثون من معهد الصحة العالمي (ISGlobal) في برشلونة دراسة شملت 621 مريضاً مصابين بسرطان البروستاتا و1205 نساء يعانين من مرض سرطان الثدي، بالإضافة إلى مجموعة تتكوّن من 872 رجلاً و 1321 امرأة من أجل معرفة ما إذا كان تناول وجبات المساء يشكل عامل خطر للإصابة بهذين النوعين من مرض السرطان.

واستبين العلماء المتطوعين لمعرفة أوقات تناول الوجبات الخاصة بهم، وأوقات النوم وأنماطهم الزمنية، وميولهم الطبيعية للأنشطة الصباحية أو المسائية.

كما أجاب المشاركون عن أسئلة تتعلق بعاداتهم الغذائية ومدى التزامهم بالتوصيات الخاصة بالوقاية ضد مرض السرطان.

وقت تناول وجبة العشاء يشكل عامل خطر
أثبتت نتائج الدراسة أنّ المتطوعين ممن كانوا يتناولون وجبة العشاء قبل ساعتين على الأقل من موعد الذهاب إلى الفراش انخفضت مخاطر إصابتهم بسرطان الثدي أو البروستاتا بنسبة 20 في المائة مقارنة بأولئك الذين يتناولون وجبة العشاء في وقت متأخر أو في ساعة قريبة لموعد نومهم.

وكان التأثير الإيجابي للانتظار وقتًا أطول قبل الذهاب إلى النوم بعد تناول الوجبة واضحاً تماماً لدى المشاركين الذين يتبعون توصيات الوقاية ضد مرض السرطان ولدى الأشخاص الذين يفضلون الأنشطة الصباحية (الأشخاص الصباحيون).

وعلق المؤلف الرئيسي للدراسة، مانوليس كوغفيناس قائلاً: “تستنتج دراستنا أن الالتزام بأنماط الوجبات اليومية بساعات محددة خلال النهار مرتبط بمخاطر منخفضة للإصابة بمرض السرطان”، مضيفاً أن هذه النتائج تؤكد على ضرورة تقييم إيقاع الساعة البيولوجية للجسم ضمن كادر الدراسات حول نظام التغذية والإصابة بمرض السرطان”.

وتوضح دورا روماغيورا، المؤلفة الأخرى للدراسة قائلة: ” هناك حاجة لإجراء المزيد من الإبحاث على البشر لفهم أسباب هذه النتائج، ولكن ثمة مؤشرات كثيرة تؤكد على أن جداول النوم تؤثر على قدرتنا على استقلاب الطعام. وقد أثبتت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن وقت استهلاك الطعام له عواقب وخيمة على عملية التمثيل الغذائي للطعام وعلى الصحة”

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *